الأحد، 21 أبريل 2019

إقليم البصرة علم ولافتة وعودة مقارنة التعامل الطائفي بالصور ج 1


   



خاص مدونة سنة العراق
بقلم / آملة البغدادية

الإقليم الفدرالي المسموح والمرفوض في العراق كيف يعامل طائفياً، هو جوهر المأساة والمقالة بجزئين، وبالصور والدلائل الدامغة يبين الكيل بمكيالين عند حكومة المليشيات ، مع تذكير لما تكرر على مدى سنوات، ولا يزال هذا التعامل متبعاً مما يحث على تسليط الضوء على مآلات رفضه بالقوة حينما طالب به أهل السنة في اعتصامات محافظة الأنبار تحديداً من بين محافظات أخرى سنية .  للاطلاع على بنود الدستور حول الأقاليم يراجع الرابط أدناه ، والنص التالي مقتبس من مقالة بقلم القاضي رحيم العكيلي بعنوان (الأقاليم في الدستور العراقي لعام 2005) وفيه : الحق في تكوين الاقليم:- المادة 119:- (يحق لكل محافظة أو اكثر تكوين اقليم بناء على طلب بالاستفتاء عليه، يقدم بأحدى طريقيتين:أولاً.طلب من ثلث الاعضاء في كل مجلس من مجالس المحافظات التي تروم تكوين الاقليم .ثانياً.طلب من عُشر الناخبين في كل محافظة من المحافظات التي تروم تكوين الاقليم). 
ويُفهم منه السلاسة في التطبيق دون استثناءات . سنرى الآن كيف ترجمها الحكم الشيعي .



بعد تسع سنوات من حملات الاعتقال والخطف والتهميش بحق أهل السنة وسط صمت مطبق من الدول العربية، كانت الصرخة من معتقلة سنية مُفرج عنها في قناة فضائية تستغيث بالشرفاء لنجدة آلاف النساء في سجون الصفوية يتعرضن لشتى الإهانات والاعتداءات الجنسية، والتهم غالباً ما تكون للضغط على ذويهم أو أزواجهم لتسليم أنفسهم ، سواء كانوا في فصائل مقاومة المحتل الأمريكي أو بوشاية مخبر سري كاذب، والذي مثل حلقة إجرامية ضمن حملة إبادة أهل السنة منذ تفجير المرقدين 2006 من قبل أمريكا وأذناب إيران .




             


هكذا كان على مدى عام كامل أُقيمت الاعتصامات بالآلاف في خيم على الطريق السريع في مدينة الرمادي، وكانت سلمية بحتة دون أي تخريب أو اقتحام لمباني حكومية، نقلها الإعلام المرئي والمقروء ــ مع أن الغاية تستدعي ثورة بكل المقاييس ــ كان لا بد من الوحدة السنية لإيجاد الخلاص من المد الصفوي وإنقاذ سنة العراق عقيدة ووجود وحدود ، فما جرى مما لا يقبله أي عربي شريف مسلم أو غير مسلم ، إضافة لاستمرار جرائم الخطف والدهم والاعتقال والتعذيب في السجون لأبرياء، منهم أئمة مساجد السنة دون أي دليل سوى الطائفية الشيعية وتهمة النواصب بحقد متوارث . 





أما التظاهرات الشيعية للمطالبة غالباً بتحسين الكهرباء مع تحسين المستوى المعاشي مثل تظاهرة بأسم (ثورة الجياع)، مع أنها مطالب شرعية، إلا أنها غفلت ولسنوات العامل الأساس في التخريب ، وهو الاحتلال الإيراني والطائفية ضد أهل السنة مما يؤدي للفتنة والتقسيم كتحصيل حاصل لحفظ الدين والنفس .  ولو تضامن حينها الشيعة مع أهل السنة لكانت ثورة بحق تعيد استقلال العراق من براثن إيران وعملاءها في الحكم . إلا أن الموروث العقائدي والتربوي مسخ الفطرة وأورث الحقد الأعمى . لعدة مناسبات طالبوا بمقاطعة تركيا وأغفلوا أهمية مقاطعة البضائع الإيرانية ، واللافتات دليل .                                                                                                                                 

التظاهر حق مشروع ضد الظلم ، ولكن كانت تظاهرات الشيعة بصفة غوغائية بقطع الطرق وتهديد المسئولين بالقتل مع الهجوم على مقار المحافظات بالآسلحة والتخريب بالحرق والتحطيم للمؤسسات الحكومية، وقد امتدت لشركة مصافي الجنوب حيث تم سرقة 3 مليارات من قبل مسلحين ، مع الهجوم بالعشرات على حقل القرنة حيث تم اقتحامه ونهبه،
 ولم يسلم مطار البصرة التي تطالب بالأقليم ، ثم وصولاً للبرلمان الذي يعتبر محصناً داخل المنطقة الخضراء، ولولا طائفية القوى الأمنية حيث الانتماء الشيعي لما تمكنوا من الاقتحام الذي تناقلته وسائل الإعلام بتفاخر عجيب . 
مع أن هناك عدة إصابات إلا أنه شتان بينها وبين المجازر الوحشية من قبل قوى الأمن في دولة المليشيات .


في العاصمة بغداد التي شهدت عدة تظاهرات من أجل الخدمات، كانت السابقة دخول مئات من الشيعة عنوةً إلى المنطقة الخضراء المحصنة التي تحوي على السفارة الأمريكية، 
وصولاً لمبنى البرلمان بالتحطيم والفوضى احتجاجاً على من أسموهم ( شهداء سبايكر ) وسط تهاون وعطف أبوي كبير من حكومة المليشيات ، والحادثة أن قوة من المليشيات هاجمت قضاء تكريت في محافظة صلاح الدين، فتصدت لها حشود مسلحة للدفاع عن النفس، ونقلت الحكومة الخبر بأنه جريمة كبرى شنت بعدها حرب طاحنة وجرائم بحق أبرياء بحجة سبايكر متناسية مجازر المليشيات بحق أهل السنة ، 
ثم أنشأت المليشيات في تكريت (مزار سبايكر) كخطوة لتشييع المحافظات السنية 
أي كيل بمكيالين هذا كأنهم شعبان لا شعب واحد ؟ .
تكرر اقتحام البرلمان من قبل آلاف الصدريين بأمر قائدهم مقتدى الصدر ، رغم قطع الطرق والأسلاك الشائكة استقبلتهم القوى الأمنية بحفاوة ، ثم أعقبته تظاهرات في أيام الجمع تعطلت فيه الحياة ولا بأس في دولة اللاقانون .


عودة لساحات الاعتصام عام 2012 ، إستمرت الاعتصامات لأشهر دون أي مواجهات أو مشاكل، حتى كان موعد رفع لافتات المطالبة بالأقليم لرفع الحيف عن أهل السنة إزاء إجرام حكومة المليشيات وبالأخص نوري المالكي الإرهابي فكان الخطاب الشيعي دموي ديكتاتوري طفح بالغليان بحجة كسر اللحمة الوطنية وتقسيم العراق .





كان التثقيف بأهمية الفدرالية يجري بشكل جدي ممنهج من قبل شيوخ أهل السنة على رأسهم الدكتور طه الدليمي حفظه الله  ، وكانت النداءات متوافقة من قبل الكثير من شيوخ أهل السنة ورجال الدين في المحافظات السنية لوعيهم بأهمية القضية السنية عقيدة ووجود، وحرصاً على مستقبل أجيال العراق الضامن لدفع الخطر الإيراني عن المنطقة ككل . كانت مدونتينا سنة العراق ومشروع عراق الرافدين مسخرة لوعي سنة العراق ضمن مقالات وسلسلة مستجداث الثورة السنية، وعبر صفحات الفيس بوك، وقد نُشرت العشرات من البوسترات ضمن حملة (سنيتنا تجمعنا) كحلقة متماسكة مع باقي تجمعات الحراك السني .



إمتدت الاعتصامات السلمية إلى المحافظات السنية الأخرى مثل صلاح الدين ، والصورة في ساحة اعتصام سامراء اشترك فيها كل شرائح المجتمع من مدرسين وموظفين وطلبة وأئمة مساجد بشكل حضاري مشهود . 
كما تم إنشاء ساحات اعتصام في ديالى ونينوى وكركوك مطالبين بوقف الطائفية والإفراج عن المعتقلات والمعتقلين مع كافة أساليب التهميش والانتهاكات اليومية من قبل وحدات مليشياوية متمركزة في المدن، وأخرى إتحادية من المركز بصلاحيات اعتقال عشوائية لا يمكن للمحافظ أن يعترض أو يصدر قرار باعتقال منتسب أمني واحد أو حتى نقله من وحدته . 
كما أن المعتقل يُحول للعاصمة للإجراء التحقيق والمحاكمة مما يعني قتله حتماً . لهذه الأسباب كان مطلب الأقليم الذي يتحكم أفراده بالوضع الأمني .


ماذا كان رد المرجعية والمسئولين في الأحزاب الشيعية ؟

المرجعية رفضت الأقليم زاعمة أنها كانت داعمة وتراجعت !، والأحزاب الشيعية تجتمع ووتوعد، والتحرك العسكري متحفز للهجوم بحرب مقدسة شيعية كما يصفون بين جيش معاوية وعلي . إنما في الحقيقة كانت الاعتصامات مشابهة لمعركة الحسين ويزيد .
 أما عن مظاهرات الشيعية فتأييد مطلق باستجابة مطالب الشعب عبر عشرات الفتاوى والخطب على لسان ممثل المرجعية الإيراني أحمد الصافي . أما عن مرجعية الصدر فحدث ولا حرج ، فقد أعلن مقتدى الصدر اعتصامه المفتوح داخل المنطقة الخضراء، وتحديداً في خيمة بوسط ساحة مبنى البرلمان ، وذلك للضغط على الحكومة بإجراء إصلاحات وزارية، مع أن حصته من الوزارات تفوق وزارات السنة أهمية ، تقبلتها الحكومة بصمت مع حماية أمنية واستقطاب إعلامي تم إنهاء اعتصامه بتوافق سياسي بالطبع .



فاض الكيل بعد أشهر من الاعتصام دون استجابة سوى التهديد والوعيد فكانت المطالب الإصلاح الجذري .
كانت المطالب بإسقاط دستور بريمر الذي تم مواجهة هذه المطالب باستنكار كبير .
أما عندما رفع الشيعة نفس المطالب كان التعاطف الحكومي إيجابياً متفهماً معاناة الشعب ، بالطبع (هم منهم وبيهم) كما يقول المثل العراقي ، مليشيات تتظاهر ومليشيات تحمي المتظاهرين بلباس حكومي .
ربما يعترض الشيعة ويقولون للسنة وزارات وكتل فنقول : نعم ثلة مهزوزون متخاذلون أصحاب مصالح لا قضية فرد أو عقيدة أو وطن . 




كان التثقيف بأهمية الفدرالية يجري بشكل جدي ممنهج من قبل شيوخ أهل السنة على رأسهم الدكتور طه الدليمي حفظه الله، وكانت النداءات متوافقة من قبل الكثير من شيوخ أهل السنة ورجال الدين في المحافظات السنية لوعيهم بأهمية القضية السنية عقيدة ووجود، وحرصاً على مستقبل أجيال العراق الضامن لدفع الخطر الإيراني عن المنطقة ككل . كانت مدونتينا سنة العراق ومشروع عراق الفاروق مُسخّرة لوعي سنة العراق ضمن مقالات وسلسلة مستجداث الثورة السنية، وعبر صفحات الفيس بوك، وقد نُشرت العشرات من البوسترات ضمن حملة (سنيتنا تجمعنا) كحلقة متماسكة مع باقي تجمعات الحراك السني .


أما بشأن بعض كبار أهل السنة فقد انتفظوا رافضين إعلان الأقليم بحجة أنه تقسم ويهدد وحدة العراق! 
لعبت هيئة علماء المسلمين بقيادة الراحل الشيخ حارث الضاري مع الشيخ عبد الملك السعدي الذي وصل مسرعاً من الأردن إلى منصة ساحة الاعتصام دوراً كبيراً في إفشال الوحدة السنية للخلاص، فكان رفض الأقليم والأمر بإسكات المطالبين به والنغمة البالية ذاتها، الأخوة السنية الشيعية والوحدة الوطنية تلك الفرية التي سقطت برفع التقية منذ 2003 . كانت رسالة فهمتها الحكومة الطائفية الصفوية بالضوء الأخضر لقمع المعتصمين بحجة الأصوات المفرقة للشعب الواحد .
الرابط أدناه بالتفصيل 

                             

هذا مع أن رأي المسئولين الشيعة على مختلف المناصب هو معادي لأهل السنة وطائفي دموي، عرفته الهيئة وكتبت عنه في موقعها مئات الاخبار والاحصائيات لمعتقلين وقتلى في سجون الحكومة الشيعية ، كما عرفه أصغر ناشط ومتابع لقضية سنة العراق، فلماذا الجمود على صنم الوطنية والعراق الجامع الذي بات أسماً على غير مسمى، حيث نصف أهله السنة أما في السجون أو مفقودين أو نازحين أو في دول الخارج مهاجرين من دون رجعة ؟  





 



 هل هناك اجتماع لمجلس النواب لحل أزمة المعتصمين التي جعلتها الحكومة بدلاً من أزمة المعتقلين ؟                             
    

رفض أئتلاف دولة القانون بكل أعضاءه حضور مجلس النواب للنقاش حول المظاهرات بحجة وجود إساءات وشتائم !
إن هذا التوجه هو الترجمة الحقيقية لرأي الشيعة ككل ، ففي كل أزمة يحصل فيها اختلاف بين الكتل السنية والشيعية يكون تعمد عدم الحضور أو الانسحاب ، ويبقى قادة الائتلاف هو من يحسم الموقف، وكان رد رئيسه نوري المالكي جاهزاً بشكل مختلف ينم عن مشروع طائفة لا فرد وعناد ديكتاتور .

للمقارنة بشأن إدعاءات وجود شتائم ، وهذا ما لم يكن موجود في أي لافتة .


أدناه رابط لمقالة تبين أشكال السخرية النابية من قبل الشيعة في تظاهراتهم ضد رموز الحكومة عبر 30 لافتة من عشرات غيرها ، كمقارنة موثقة بالصور ، ومع أن ما صدر ويصدر من الشيعة من التعبير المتدني حضارياً أو المواجهة بالسلاح في ساحات التظاهر ربما يفسره من هم من ملتهم بأنها شجاعة ، فالحقيقة إنها نزعة داخلية متوارثة تجمع بين التربية السلبية والغطرسة الهمجية التي تلخصها صفة ( الغوغاء) .
والمهم هنا هو أن الحكومة بكل نوابها وأفراد القوات الأمنية التي تواجدت في ساحة التحرير في بغداد مع الإعلام الحكومي الموجه لم ينبس ببنت شفة حول الإساءات تلك، ولم تتخذ الحكومة أي إجراء بمعاقبة المسيئين ، حتى على صعيد الحق الفردي القانوني بتهمة القذف والسب . 

الجمعة، 5 أبريل 2019

سيول إيران في 7 محافظات تفضح ذلة حكومة المليشيات



بقلم / آملة البغدادية
خاص/ مدونة سنة العراق

لا يكاد ينتهي شر جارة السوء إيران حتى يبدأ آخر منذ عقود في العصر الحديث ، فمن ويلات الحرب على العراق إلى إسقاط النظام ثم الغزو الآثم، وما تلاه من نفوذ ولاية الفقيه على قرارات الحكومة المليشياوية في العراق لتمكين كل أساليب التخريب من تصدير الإرهاب والسموم مع نهب الخيرات هو المرحلة الأخيرة من تخريب العراق بلا شك، ولا نجد أي حل دولي لأزمة العراق التي تلقي بظلالها المدمرة على المنطقة بل العالم بأسره .
خطر السيول القادمة من إيران ليس بجديد هذه الأيام ، فقد كان لتغيير المناخ أثراً واضحاً في ارتفاع مناسيب الأنهار ، حيث غمرت السيول محافظة ديالى الأقرب إلى إيران ثم صلاح الدين وباقي المحافظات المحاذية كميسان وواسط والبصرة ، مما سبب غرق عدة قرى، ولكن الحل عند جارة السوء هو فتح المنافذ إلى الأراضي العراقية لتفادي غرق إراضيها ، وهذا على العكس تماماً مما فعلته في البصرة عندما أغلقت نهر الكارون الذي يمد نهر دجلة بمياه الأمطار، في حين وجهت مياه المبازل والنفايات الى الأهوار العراقية عن طريق شط العرب، ولا ننسى كارثة نفوق آلاف الأسماك نتيجة التلوث وانخفاض مناسيب نهر دجلة في العام الماضي .

المهم هنا ما هي إجراءات الحكومة وخاصة المسئولين في مجلس المحافظات ؟ 
الجواب المعروف هو (خلية الأزمة) أو بمعنى أسعافات أولية غير مهنية بعد مداهمة الخطر مثل ترصيف الحافات بكتل طينية ، ولا توجد أي مشاريع وخطط مستقبلية لتحويل المياه الفائضة إلى صحراء النجف وصولاً إلى السعودية، لا نكاد نرى أي مشاريع تُنفذ لخدمة المواطن وصيانة الموارد الطبيعية ، وأولها الأراضي الزراعية في ما يسمى ( وادي الرافدين ) كناية لخصوبته سابقاً ، أما اليوم أو بالأحرى منذ الغزو وتربع مافيات الفساد على الحكم انتفت مظاهر الزراعة في العراق فلا محاصيل القمح ولا بساتين البرتقال ولا نخيل التمور تكاد تُذكر، بل لا يوجد أي إعمار لما تهدم من جسور بعد الحرب على داعش، ولا وجود لبناء سدود جديدة خاصة بعدما تم نهب أكثر من 100 مليار دولار .
ما يلي اسم السد نوع السد حجم الخزن طول جسم السد وتاريخ الانجاز:

سد دوكان خرساني مقوس 6،8 مليار م3 360 م ــ 1958
 سد دربندخان املائي ركامي 3،8 مليار م3 445 م ــ1961
سد حمرين ركامي ذو لب طيني وقشرة حصوية 3،5 مليار م3 3،5 كم ــ1981
سد حديثة املائي ركامي 8،2 مليار م3 8923 م ــ 1985
سد الموصل ركامي املائي 11،11 مليار م3 3650 م ــ 1986
سد دهوك ترابي املائي 52 مليون م3 613 م ـــ 1988
سد العظيم ترابي املائي 1،5 مليار م3 3800 م ـــ 1999

منذ 1999 الى غاية الان لم يتم بناء أي سد في العراق .

حجم الكارثة بمرئيات :

اليوتيوب أدناه هو من سيول إيران قبل يومين بمناظر تدمي القلب على عراق الحضارات التي تسلمه أهل الفساد .



إن المقزز في الأمر هو خروج محافظ ديالى المليشياوي مثنى التميمي، وهو الذي سرق المركز عنوة مع أخيه من يد أهل السنة، خرج على الفضائيات قبل 4 أشهر يشكو من سيول إيران وعدم استيعاب سد حمرين وينادي الحكومة المركزية لوضع الحلول ! 
أليست هذه هي ديالى التي سلمتها يا سفاح إلى إيران لتكون معبر للحرس الثوري والأسلحة والمخدرات وباقي السموم المصدرة للعراق؟ فلم البكاء والشكوى ؟ 
أما قبل أيام فقد تغيرت لهجة المحافظ المليشياوي إلى تشكيل خلية أزمة ولا حديث عن إيران بالمرة ، قرصة أذن بلا شك .
نعجب كل العجب من مدى الاستهانة بالشعب العراقي حتى المواطن الشيعي الذي يحضى باهتمام الحكومة الشيعية، فلا يوجد أي إجراء عاجل بإخلاء القرى بعد التحذيرات بسيول قادمة كما تفعل الدول التي تحترم شعوبها ، لكن ما نسمعه هو إعلان عطلة رسمية بسبب حالة الاستنفار القصوى ! ، وهذه ترجمة لما تكون عليه الأحزاب المتنفذة ، فهل اعتبر الشيعي بما سيكون نستقبل أولاده في خطة إبادة وتسخير من بقي خدم لولاية الفقيه ، أو فقط ينادي في تظاهرات جوفاء بالخدمات المعدومة منذ 16 عام ؟

هنا الخطر (قادمة من إيران.. السيول تجتاح قرى في البصرة وتهدد حقل مجنون النفطي بالغرق)




اليوم فقط ؟
هنا سيول إيران وغرق قرى عام 2015




نتساءل أين طلب الحكومة اجتماع عاجل لمجلس الأمن مقابل هذه الكارثة ضد إيران ؟
أين هي عن أبسط الحلول وأهمها لتفادي خطر إيران في بناء سور على طول الحدود ؟
أو في أقل تكلفة، وهي بنقل الحواجز الكونكريتية من شوارع بغداد والمحافظات التي لم تعد لها أي حاجة، بل ما زالت ضرراً وعرقلة وتشويه جمالية شوارع العراق .
حسبنا الله ونعم الوكيل عليكم يا من تنادون هيهات منا الذلة ، وهل هناك ذلة أكبر من هذه ؟
الأمس غرق العبارة واليوم السيول والله أعلم بما هو قادم ، نسأله الغوث والرحمة للعراق وشعبه .

السبت، 23 مارس 2019

فاجعة غرق عبارة الجزيرة السياحية وتملص الهيئات الحكومية



بقلم / آملة البغدادية 
خاص/ منتديات أهل السنة في العراق

فاجعة جديدة يصاب بها العراقيون أثر غرق عبارة الجزيرة السياحية في الموصل مساء الخميس الماضي، حيث كان على متنها أكثر من 160 مواطن بينهم أطفال ونساء، مع إنقاذ 60 شخص ، وتعتبر المناطق السياحية هي المتنفس للعوائل العراقية في فترة العطل والأعياد، وعيد نوروز الآن تحول إلى عيد الموت والشموع .


تناقل الخبر كل المواقع الإخبارية بحزن بالغ ، ونقلاً من موقع السومرية ( أصدر مجلس محافظة نينوى، الجمعة، مجموعة من القرارات ذات العلاقة بحادثة انقلاب العبارة في الجزيرة السياحية بغابات الموصل، بينها سحب الرخصة الاستثمارية للجزيرة واحالة المستثمر وادارة الجزيرة الى القضاء، فضلا عن التحقيق مع مجموعة من دوائر المحافظة. )

بلا شك سيبدأ التحقيق وستتسابق الجهات الرسمية بدفع التهم عنها بكل ما أوتيت، إلا أن المفجع أن تكون الموافقات بغير طريقها الاعتيادي كما صرحت هيئة السياحة (  أن "من أجل إيضاح الحقيقة فإننا نؤكد إن الجزيرة التي وقعت فيها الحادثة الأليمة ليست من أملاك هيئة السياحة بل هي تابعة لدائرة عقارات الدولة وقد أعطيت استثمار عن طريق هيئة استثمار نينوى ولم يتم منح أي إجازة لمزاولة العمل السياحي من قبل هيئة السياحة للمرفق بشكل عام أو للعبارة بشكل خاص".) !

هل يكفي هذا الإدلاء في المحكمة كدليل قاطع لإخلاء المسئولية؟ بالطبع لا فأين الرقابة والتفتيش والمتابعة ؟
أكل شيء بثمن وأوله أرواح العراقيين للأسف !.
هذه المأساة تذكرنا بحادثة غرق عوامة المطعم اللبناني في منطقة المسبح في بغداد عام 2013 * ، إلا أن أسم المستثمر لم يُعلن عنه ، ولم أجده بعد البحث المطول، وهنا يجدر الإشارة إليه أن الحادثة تبعتها حادثة أخرى من قبل المحافظ نوقل العاقوب، حيث نقلت الأنباء وبالتوثيق المرئي دهس سيارته لمحتجين غاضبين بعد غرق العبارة هاجموا المحافظ لاستهانته بأرواح أهالي نينوى .

هذا هو حال العراق اليوم الذي يدار من قبل فاسدين منتقعين على حساب الإنسانية، وليس فقط على حساب العراق تاريخه وأثره الكبير في المنطقة، فلا نجد أي إجراءات تترجم اهتمام الحكومة بمعايير التقدم الأدنى على الأقل، فلا رقابة فعلية ابتداءاً رغم لجان المراقبة والنزاهة إلا إنها لجان انتهائية بعد الكارثة مع تصريحات رئاسة الوزاراء وأنتهى الخبر ليوم قادم الله يعلمه 
نتسائل : إلى متى تشكيل خليات الأزمة وليس تشكيل خليات الأمانة ؟

رحم الله شهداء العبارة ورحم الله الإنسانية في العراق الذي يحكمه أعوان الشيطان .


الجمعة، 15 مارس 2019

تراجيديا مافيا المخدرات في العراق العابرة للقارات




خاص/ منتديات أهل السنة في العراق
بقلم / آملة البغدادية

ضجة جديدة أو مفرقة صغيرة من قبل الحكومة تمر بشكل عادي في ظل حكم دولة المليشيات في العراق، فمن توزيع العدس إلى توزيع المخدرات عبر تصريحات عادل عبد المهدي ريس الدورة الانتخابية المنخورة، حيث أعلن بأن مواد الكريستال المخدرة تصل إلى العراق من بلد المنشأ (الأرجنتين) ، وهذا ما أحدث موجة سخرية وتعليقات كثيرة ساخرة من قبل ناشطي التواصل الآجتماعي التي تعجبت من عدم الاعتراف بإيران كدولة رئيسية مصدرة للمخدرات إلى العراق، وعلى طول الخط الحدودي البالغ ب 1458 كيلومتر ، ومن أشكال السخرية أن تحول أسم إيران على الخارطة إلى ( دولة الأرجنتين الإسلامية) تعبيراً عن تسفيه موقف الحكومة وأكبر رأس حكومي فيها لدرجة الاستهانة بالشعب العراقي في أخطر قضية تخص الأمن الشخصي والقومي على حد سواء .

من جهة أخرى سارع الكتاب إلى تسليط الضوء على هذا الخبر الجلل بمقالات ، منها في موقع الحرة ، حيث نشرت مقال بعنوان (مخدرات الأرجنتين ليست مزحة) بقلم  مشرق عباس، حيث تضمن المقال نقاط هامة عديدة كون الطريق الموصل هو الحدود اللبنانية السورية في بلدة (عرسال) والتي معروف عنها سيطرتها من قبل حزب الله (اللات) الإرهابي. في حين أصبح العالم على معرفة بحقيقة رؤوس الأموال التعابعة للحزب هي من تجارة المخدرات ، هذا الحزب المدعي للإسلام والجهاد وهو أبعد ما يكون عنهما . يستمر المقال في استنكار إغفال رئيس الوزراء لذكر مصدر المخدرات الأكبر والأول وهو إيران . لقد أوضح المقال حقيقة دخول مادة الهيروين المخدرة عبر الحدود العراقية الغربية في محافظة الأنبار أثناء فوضى المعارك ضد داعش مما سبب بفتح خط جديد لدخول المخدرات إلى العراق الذي أصبح سوقاً لترويج المخدرات في المنطقة .
ألم نقل في كل مناسبة يا أهل السنة جريمة إهمال المناداة بالأقليم من قبل كبراءكم ؟ !
هل وعيتم خسارة مسك الحدود من قبل القوات الفدرالية أم بعد ؟

أما عن المؤسسات الأمنية فقد نشرت قناة العراقية الدولية تحقيق مع مروجي المخدرات من مادة الكريستال والخشخاش قبل أسبوع، ومن ضمن الأسئلة أدلى المروج إعتراف بأسعار الكريستال الذي يجني منه الضعف، المفارقة أنه حدد سعر بيع نصف الكيلو من الكريستال ب 5 ملايين دينار ، بينما في قناة دجلة التي نشرت تحقيق مستقل مع أحد المروجين وهو يعترف بأن سعر الغرام الواحد من الكريستال يباع بمعدل 20 ألف دينار ، أي أن نصف الكيلو يباع ب 10 ملايين وليس 5 ملايين مع أن المقابلتين في نفس اليوم !
هذا ن دل على شيء فإنما يدل على أن هذه البرامج ما هي إلا تمثيلية لتهدئة الشعب بوجود العين الساهرة، إلا إنها فاشلة في الإخراج وتفتقر للذكاء، ولا تبرع إلا في إلقاء التهم بشكل غير مباشر بطائفية ظاهرة، حيث أن جميع الملقى القبض عليهم وكونهم من البصرة لا تدل لهجتهم بأنهم من الجنوب، والله أعلم بما تُخفي الصدور .
على كل الأحوال لا بد وأن هناك تحرك فعلي من قبل الأجهزة الأمنية في شعبة مكافحة المخدرات للحد من هذه الآفة الخطيرة التي ابتلي بها العراق بعد الغزو وقيادة إيران لكل قرارات الحكم، وبهذا فلا يمكن أن تُعلن عن الرؤوس الكبيرة ولا عن الصغيرة حيث تكون لها الحصانة من الأحزاب الشيعية بلا شك سواء بشكل مباشر أو عن طريق العشائر التي تحل المشاكل بمكالمة هاتفية من قبل (السيد) ، وحسبنا الله ونعم الوكيل . وعن تصريحات الأجهزة الأمنية ما نشرته قناة العربية ما يناقض تصريح عبد المهدي ، وفيه (  ويأتي تصريح عبد المهدي بعد ساعات من إعلان قوات حرس الحدود في البصرة إحباط عملية ضخمة لتهريب المخدرات قادمة من إيران، وذلك بعد مدة من تصريح لقائد شرطة البصرة، الفريق رشيد فيلح، قال فيها إن 80 بالمائة من المخدرات قادمة من إيران ويأتي تصريح عبد المهدي بعد ساعات من إعلان قوات حرس الحدود في البصرة إحباط عملية ضخمة لتهريب المخدرات قادمة من إيران، وذلك بعد مدة من تصريح لقائد شرطة البصرة، الفريق رشيد فيلح، قال فيها إن 80 بالمائة من المخدرات قادمة من إيران) 

أهذا هو العراق الذي كان في زمن النظام الدكتاتوري البائد الطائفي البعثي خالي تماماً من المخدرات ؟ أي مفارقة !
إن هذا الخطر الجلل لا يخص فقط المواطن العادي بقدر ما يخص الأجهزة الأمنية بحد ذاتها، والتي يعتبر الشيعة الأكبر عدداً فيها، وهم من يتعاطون المخدرات بشكل كبير، وخاصة أفراد الحشد الشيعي، ومما يشجع على تعاطي المخدرات مرجع السوء مثل الروحاني الذي أجاب على استفتاء بخصوص تجارة المخدرات، فأجاب يجوز بعد دفع الخمس .



السؤال المهم الآن : هل يوجد بين الكتل البرلمانية لجنة لها النفوذ بما يكفي لإجبار تسليم من يسمون بالمسئولين شبه الرسميين المتورطين بتجارة المخدرات ؟
هل هناك قوة فاعلة في الحكومة تستطيع أن توقف إيران عن خطها المستمر في تخريب العراق ؟
منذ سنوات وملفات تخص الشعب العراقي طي الكتمان ، مثل مافيا المخدرات وتهريب العملة الصعبة وسرقة النفط، وغيرها من مظاهر الانحلال والفساد الذي وصل لفتح بيوت الدعارة بمسمى بيوت العفة، حتى ظهرت مراكز فحص الأيدز الذي كان العراق خالياً من كل هذه المصائب قبل الغزو ، وأدناه الرابط حول مقالتي عام 2014 عن مافيا المخدرات التي تمددت في العراق بقيادة الأحزاب الشيعية . *

مع كل هذه المصائب لا ندري لماذا يظهر المسئولين في العراق بتصريحات معبرة عن لسان صحفي وليس مسئول له الصلاحيات كافة لتغيير البلاد ؟ 
لا نقول إلا ما قال الله تعالى في سورة الرعد الآية 11 ( لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ ٱللَّهُ بِقَوْمٍ سُوۤءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ ) صدق الله العظيم .


* إيران والعراق وماليزيا والمخدرات هام لما بعد الانتخابات

الأربعاء، 6 مارس 2019

هل سمعتُم بتواقيع المهدي ؟ !

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين 
وعلى أمهات المؤمنين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين




بقلم / آملة البغدادية

روي عن الشيخ أبو جعفر بن بابويه (رحمه الله) عن محمد بن إبراهيم بن إسحاق قال : سمعت أبا علي محمد بن همّام قال : سمعت محمد بن عثمان العمري يقول : خرج توقيع بخطّ أعرفه : من سمّاني في مجمع من الناس باسمي فعليه لعنة الله .

( ألا يذكركم بشخصية فولدمورت هاري بوتر ؟ !) ممنوع أن يذكر أحد أسمه
شر البلية ما يضحك

قال أبو علي محمد بن همام : وكتبت أسأله عن ظهور الفرج متى يكون ؟ فخرج التوقيع : كذب الوقاتون .

وعن محمد بن يعقوب الكليني عن إسحاق بن يعقوب قال : سألت محمد ابن عثمان العمريّ (رضي الله عنه) أن يوصل لي كتاباً سألت فيه عن مسائل أشكلت علي فورد التوقيع بخط مولانا صاحب الزمان (عليه السلام) : أمّا ما سألت عنه أرشدك الله وثبتك من أمر المنكرين لي من أهل بيتنا وبني عمّنا فاعلم أنّه ليس بين الله وبين أحد قرابة ومن أنكرني فليسمنّي وسبيله سبيل ابن نوح (عليه السلام) 
وأما سبيل عمي جعفر وولده فسبيل اخوة يوسف (عليه السلام) ، 

أليس هذا طعن في أئمة اهل البيت !

وهنا المسخرة:
تحقيق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث لكتاب مستدرك الوسائل تدعي سهو عالمهم النوري الطبرسي في شخصية محمد بن صالح الدهقان ( وكيل المهدي ) نعم لا تتعجبوا 
هنا أخوان الشياطين الكذبة لا تجد حرج في أن للإمام حسن العسكري ولد لم يعرفه الناس لأنه دخل السرداب ودخل في غيبتين،
ثم تدعي أن الغائب المعدوم أخرج توقيع لوكيله الدهقان لكن أهله يوبخونه بأنه من شرار الخلق، لتكملة المسخرة من كتاب معجم رجال الحديث : 

أقرؤوا كيف أنه ظهر هناك مدعي للنيابة وأنه تحدث مع الغائب !
(وقال الصدوق - قدس سره -: حدثني أبي، ومحمد بن الحسن - رضي الله عنهما -، قالا: حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري، قال: حدثنا محمد بن صالح الهمداني، قال: كتبت إلى صاحب الزمان عليه السلام، أن أهل بيتي يؤذونني ويقرعونني بالحديث الذي عن آبائك عليهم السلام، أنهم قالوا: خدامنا وقوامنا شرار خلق الله، فكتب عليه السلام: ويحكم، ما تقرؤن ما قال الله عز وجل:

(وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرى ظاهرة)؟ ونحن والله القرى التي بارك الله فيها وأنتم القرى الظاهرة. 
كمال الدين: الجزء 2، باب 45، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام، الحديث 2. )أنتهى


(خدامنا وقوامنا شرار خلق الله ! شر البلية ما يضحك .)

من أجل خداع عوام الشيعة جاؤا بالكذب واخترعوا شخصية المهدي الغائب، ولم يكتفوا بهذا بل أدخلوه سرداب سامراء وقالوا عن إمام الزمان أنه خائف من السلطان ! مرفق صور السرداب في سامراء بقرب المرقدين 

ثم نشروا فرية النواب عن الإمام ليجمعوا المال من المخدوعين الهوام إلى هذا اليوم ، وكله في جيوب المراجع .

الصورة داخل سرداب سامراء 




توقيع الامام المهدي (عليه السلام) الاخير لنائبه الرابع الشيخ علي بن محمد السمري (رحمه الله)
من اهم ما تملكه المصادر الشيعية من نصوص تؤرخ بداية الغيبة الكبرى بإعلام من الإمام المهدي (عليه السلام) هو آخر توقيع له خرج على يد نائبه الرابع السمري (رحمه الله)، حيث أخبر صلوات الله عليه السمري (رحمه الله) بوفاته، ونهاه من الوصية لأحد بمقامه، لأن السفراء كانوا يوصون لمن يعينه الامام (عليه السلام)، ثم أعلمه بوقوع الغيبة الكبرى المعبر عنها في النص بالغيبة الثانية او التامة.
قال الصدوق (رحمه الله): حدثنا أبو محمد الحسن بن أحمد المكتِّب قال: كنت بمدينة السلام (1)في السنة التي توفي فيها الشيخ علي بن محمد السمري قدس الله روحه، فحضرته قبل وفاته بأيام فأخرج إلى الناس توقيعا نسخته:
"بسم الله الرحمن الرحيم، يا علي بن محمد السمري، أعظّم اللَّه أجر إخوانك فيك فإنّك ميت ما بينك وبين ستة أيام، فأجمع أمرك ولا توصِ إلى أحد يقوم مقامك بعد وفاتك، فقد وقعت الغيبة الثانية(2)، فلا ظهور إلا بعد إذن اللَّه عزَّ وجلَّ، وذلك بعد طول الأمد وقسوة القلوب، وامتلاء الأرض جوراً، وسيأتي شيعتيAnchor(3) من يدعي المشاهدة، ألا فمن ادعى المشاهدة قبل خروج السفياني والصيحة فهو كاذب مفتر، ولا حول ولا قوة إلا باللَّه العلي العظيم".

قال: فنسخنا هذا التوقيع وخرجنا من عنده، فلما كان اليوم السادس عُدنا إليه وهو يجود بنفسه، فقيل له: من وصيك من بعدك؟
فقال: لله أمر هو بالغه. ومضى رضي الله عنه، فهذا آخر كلام سمع منه.(4)

(4)الصدوق، كمال الدين وتمام النعمة: ٥١٦. ورواه الطوسي، الغيبة: ٣٩٥، قال: (وأخبرنا جماعة، عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، قال: حدثني أبو محمد الحسن بن أحمد المكتب قال : كنت بمدينة السلام ...الخ)، وليس فيه ارسال كما قد يظهر بل ان الشيخ (رحمه الله) يرويه عن اساتذته ممن روى عن الصدوق (رحمه الله)، منهم الشيخ المفيد (رحمه الله).

كذا في المصدر / بحار الأنوار ج 51 ص361




الكذاب علي بن محمد السمري لم يرضى بأن يأتي أحد من بعده يحتكر أموال الخمس 
هكذا من أجل المال والسلطة يجعلون آل البيت مطية والدين عربة ! أخزاهم الله 

هكذا يكذبون على عوام الشيعة يخترعون الشخصية ويكتبون بأيديهم تزوير توقيعه ( المبارك ) !
ثم يحاججونا فيه !

المهم أين صورة التوقيع بدافع الفضول ؟
ثم !!!!!!!!!!!!!

يتبين أن عند الشيعة إشكالات 

نستعرضها تبعاً ، هذا ( إن) كان عوام الشيعة تحرص على آخرتها .

الآن الإشكالات يا من له عقل يا شيعة :

قال الصدوق (رحمه الله): حدثنا أبو محمد الحسن بن أحمد المكتِّب ، قال : كنت ،،، ألخ

من هو المكتّب؟

هذا الذي روي عنه الصدوق هذا الحديث ، والذي هو حديث ( آحاد ) أي خبر الواحد هو الصدوق !!

قالت مصادر الشيعة عنه المكتّب الذي أخرج آخر توقيع للمهدي في غيبته الصغرى في رسالة لسفيره الرابع ( كما زعموا) 

ذهب المشهور الى جهالته لعدم تعرض الرجاليين والعلماء القدماء له لا بمدح ولا بقدح بل وعدم ذكر اسمه في مصنفاتهم الرجالية، وغاية الأمر ان الصدوق (رحمه الله) ترضى عليه وترحم!

( علامة التعجب ليست من عندي نسختها مع النص أقسم بالله حتى تعرفون أن لديهم شك لكن يتعنتون حتى لا يضطرون لترك ( المذهب ) ! على عواره .

ثم الأدهى يحاول علماء الشيعة أن يوثقوا مجهول باختلاف في أسمه ، وكلهم يقولون أن الوثاقة من الصدوق !

3362 - الحسن بن أحمد المكتب، أبو محمد:
لم يذكروه. روى عنه الصدوق في ك باب 45 حديث حضوره عند علي ابن محمد السمري قبل وفاته بأيام، واخراجه توقيع الامام يخبره بموته، وعدم ايصائه إلى أحد وغيره. ونقله جد ج 51 / 361، وكمبا ج 13 / 98.
وروى الصدوق: عنه، عن أبي علي بن همام حديث دعاء زمان الغيبة.
جد ج 53 / 187 وكمبا، ج 13 / 246.
وروى الصدوق، عنه، عن محمد بن همام كما في جمال الأسبوع ص 522.( مستدركات علم الرجال ) 


كما ترون لم يذكره أحد ولم يعرفه أحد غير الصدوق !!!!!!!!!!!! الصدوق ! ما أبعده عن الصدق وهو الكذوب
وهو صاحب كتاب من لا يحضره الفقيه أحد الكتب من الأربعة عماد دين الشيعة 

ﺍﻟﺼﺪﻭﻕ. ﺃﺑﻰ ﺟﻌﻔﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ ﺑﻦ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ﺑﻦ ﺑﺎﺑﻮﻳﻪ ﺍﻟﻘﻤﻲ. ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﻰ ﺳﻨﻪ ٣٨١.
عن مجهول
عن علي بن محمد السَّمري المتوفى سنة 329 هـ


السؤال الان : لماذا ينسخون التوقيع من رجل توفي ولم يخرجوه للناس ثم يُحفظ عند عالم يثقون به ؟

نحتاج جواب

الإشكال الآخر هو كيف يدعي الكثير من علماء الشيعة أنهم حصلوا على ( المشاهدة) للإمام المهدي بينما المهدي يقول ( من ادعى الرؤية فكذبوه ) ؟
الجواب من موقع الأبحاث العقائدية ما يثير السخرية حقاً في أهم عقائدهم بل الحجة على الخلق !


 (قد ثبت عن بعض علمائنا كالشيخ المفيد وابن طاووس وبحر العلوم وغيرهم من العلماء والثقات الرؤية للامام (عليه السلام) ووردت بعض الأعمال التي تثبت إمكان الرؤية، ولذلك لا نستطيع ردّ كل ذلك لظاهر النص الذي يذكر (المشاهدة) ولذلك فهم علماؤنا (رض) من المشاهدة إدعاء النيابة الخاصة، وأما أصل المشاهدة واللقاء فلم نقف على أحد قد أنكرها.
ولكن لم نعرف عن أحد ممن ثبت له رواية الامام (عليه السلام) أنه أخذ ينشر عن نفسه أنه رأى الامام (عليه السلام) ويدعي ويشهر ذلك، فقد تحمل روايات تكذيب (مدعي المشاهدة) على تكذيب من ينشر ذلك عن نفسه ويحب ادعاء ذلك لنفسه، والله العالم.)

!!!
بمعنى أن السفراء الذين أوصلوا روايات الطاعة والخمس لحق الغائب وغيرها وعندهم التواقيع لم يكذبوا لآنهم لم يقولوا شاهدنا الإمام الغائب !
أما كبار علماءهم ومنهم المفيد لا يستطيعون رد المشاهدة الخاصة هذه عنهم !
فعلاً مثل الذي بنى قصراً من السراب فلا يستطيع من وثقه أن ينكر رغم استحالة رؤيته !

الحب أعمى أو التشيع الأعمى
الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم

الثلاثاء، 26 فبراير 2019

الشيخ متولي إبراهيم والطعن في الصحيحين وحديث العرنيين

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وعلى أمهات المؤمنين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين



بقلم / آملة البغدادية
خاص/ منتديات أهل السنة في العراق

تعدد في عصرنا الحديث أشكال الطعون بحق علماء الأمة وكتبهم، ومنها كتابيّ البخاري ومسلم الصحيحين، 
فقد ظهر شيخ مصري يُدعى (متولي إبراهيم صالح) يقول أن 95% من أسانيد كتاب البخاري غير صحيحة، وسرعان ما تلقّف هذه الفرية أعداء الإسلام، فيا لسوء عمله
لا شك أن أساتذة علم الحديث ومن درس علوم الدين قد بادروا للرد على هؤلاء الطاعنين، ومنهم د. الشريف حاتم بن عارف العوني، وهو عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى، حيث ألقى محاضرة جواباً على سائلٍ له شكوك حول صحيح البخاري ورواته، فجاء برد وافي في الرابط أدناه .* أ

أما في المنتديات فكثيراً ما يرددها أهل الخلاف، وقد توجه لي سؤال عنه، وبعد البحث أضع ردي بعون الله تعالى ليس للشيخ متولي فقط، بل لمن يتأثر بقوله من عوام أهل السنة، وهو ما باستطاعتي وإمكاني، معتمدة في ذلك على المواقع المختصة المميزة مثل موقع (ملتقى أهل الحديث) ومرفق بالروابط، فما يصح أن أكتب برأيي وأنا ما عندي عشر معشار ما لدى هؤلاء من العلم، وفقهم الله ورضي عنهم، كم انتفعت بهم، والله المستعان .

ـــ يبدأ الشيخ متولي بادعاءه أن الإمام البخاري رحمه الله غير معصوم، لذا فلا بد أن يكون عمله غير متقن، 
ولا أدري كيف توصل لهذا، فهناك من تلاميذ الابتدائي من أتقن عمله مثلاً في الرياضيات، فتأتي النتيجة 100%، مع أنه غير معصوم ، فلماذا استبعد هذا عن الإمامين بخاري ومسلم ؟!
نقرأ رأي كبار علماء الأمة في الصحيحين في هذا، قال الإمام أبو عمرو بن الصلاح رحمه الله في مقدمته ص 10: "وكتاباهما أصح الكتب بعد كتاب الله العزيز". وفي كتاب هدي الساري لابن حجر عن أبو جعفر العقيلي (ت 322هـ _934م): "لمّا ألّف البخاري كتاب الصحيح عرضه على أحمد بن حنبل ويحيي بن معين وعلي بن المديني وغيرهم، فاستحسنوه، وشهدوا له بالصحّة إلا في أربعة أحاديث، والقول فيها قول البخاري، وهي صحيحة ". أهــ
أما عن وجود أخطاء في الصحيحين، قال أبن حجر في هدي الساري بعدما ذكر عدد الأحاديث المنتقدة على الصحيحين، (ص 383): "وليست كلها قادحة ، بل أكثرها الجواب عنه ظاهر والقدح فيه مُندَفع، وبعضها الجواب عنه محتمل، واليسر منه في الجواب عنه تعسّف" 

 وأنقل نص في غاية الأهمية عن ما قاله الشيخ حمزة المليباري (وفقه الله): (وعندما نلفي الإمام الدارقطني يؤيد أحياناً صنيع الشيخين في التصحيح أو التعليل أثناء التتبع، أو نلفي الإمام أبا مسعود الدمشقي يصرح في بعض المواضع من التتبع أنّ الإمام مسلماً إنّما أراد تبيين الخلاف لا أنه يثبت الحديث، يمكننا أن نقول: أن هؤلاء الأئمة لم يقصدوا بتتبعهم لأحاديث الشيخين توجيه الطعن نحوهما لسبب إخلالهما بشروط الصحيح وعدم التزامهما بها، وإنما أرادوا أن يبرزوا الفوائد النقدية التي تكمن في صنيعهما والتي تحتاج الى توضيحها، كما أرادوا أن يؤكدوا أن الكتابين من أصحّ ما صنفه البشر على الأطلاق، حيث أنهم لم يتحصلوا من خلال تتبعهم على جانب الإخلال إلا في عدد قليل جداً من جملة الأحاديث التي تربو سبعة آلاف حديث، وهو أمر طبيعي جداً، لا غرابة فيه. ) أ هـ

ـــ قال الشيخ متولي (شهاداتِ علماءَ أئمةٍ على أخطاء للبخاري معذرة إلى ربهم ولعلهم يتقون)
1 ـ في {3ـ الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر} [10306/02] عن عوسجة عن أبيه قال 
سافرت مع النبي أخرجه البخاري قال محمد بن إسحاق الصغاني هذا خطأ وانما سافر مع علي .  أهـ


الكلام عن البزار في مسنده (حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا مهدي بن حفص،ثنا أبو الأحوص،عن سليمان بن قرم، عن عوسجة، عن أبيه، قال، سافرت مع رسول الله (ص) فكان يمسح على الخفين) وأخطأ فيه مهدي وجعله (سافرت مع النبي(ص) إنما سافر مع علي) أ هـ
وقد تبين لي أن الشيخ متولي (للأسف) يمارس التدليس المضاعف، فلم يذكرالنص بتمامه ولا تتمته ، وهو 
(وأخرجه البخاري من هذا الوجه ووقع لنا بعلو في فوائد أبي العباس الأصم) الصورة أعلاه من كتاب الإصابة
هذا التدليس الأول ، بمعنى موافقة أبن حجر لكلام البخاري، ولفظة وقع لنا بعلو معروفة في كتب الحديث والتدليس الثاني، أنه انتقى من كتاب الإصابة بقصد، فقد جاء في المصدرذاته للراوي الصحابي أبو عوسجة (8001) وفيه ( قال البغوي الصواب عن عوسجة عن عبد الله بن مسعود موقوفا )

 وايضاً في نفس الصفحة يقول أبن حجر كما هو واضح أعلاه في الصورة :
( قلت وقد أخرجه الطبراني عن عبد الله بن أحمد بن حنبل عن محمد بن جعفر الوركاني عن أبي الأحوص 
مثل ما روى مهدي مرفوعا) 
أي أن أبن حجر لم يكذّب الراوي مهدي بن الحفص، والصورة أدناه من الكتاب .
 والتدليس الثالث ، أن الإمام البخاري ذكر الحديث في كتابه (الكنى) وليس في الصحيح .



وإضافة لما سبق، وبعد مراجعة نص حديث المسح على الخفين عن الراوي الوركاني بحسب المخطوطة التي ذُكرت في كتاب الإمام في معرفة أحاديث الإحكام، توافق مع كتاب نصب الراية وفيه ، (قال في " الإمام ": ورواية عبد الله بن أحمد بن حنبل عن محمد بن جعفر الوركاني التي أخرجها الطبراني تبرئ مهديا من نسبة الخطإ إليه) انتهى
بمعنى الحديث لم يرويه علياً عن النبي (ص)، فالخطأ من الصغائي عن البزار ، وهذا واضح ، فالإمام البخاري لم يُخطيء، فقد أورد الحديث بغير طريق في صحيحه، وأن لفظة أبن حجر لا تمس البخاري 
ولله الحمد، فهو من وهبه الله تعالى ملكة الحفظ ومعرفة الرجال وهو أبن العاشرة، حتى أنه صحح لشيخه فاعترف بعد رجوعه للكتب، وهذا يعرفه الغالبية من قرأ سيرته رضي الله عنه ، كما الإمام مسلم .

ـــ نأتي على حديث إبوال الإبل ورواتها :

صحيح البخاري/ كتاب الوضوء/ باب أبوال الإبل والدواب والغنم ومرابضها وصلى أبو موسى في دار البريد والسرقين والبرية إلى جنبه فقال ها هنا وثم سواء
231( حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس بن مالك قال قدم أناس من عكل أو عرينة فاجتووا المدينة فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بلقاح وأن يشربوا من أبوالها وألبانها فانطلقوا فلما صحوا قتلوا راعي النبي صلى الله عليه وسلم واستاقوا النعم فجاء الخبر في أول النهار فبعث في آثارهم فلما ارتفع النهار جيء بهم فأمر فقطع أيديهم وأرجلهم وسمرت أعينهم وألقوا في الحرة يستسقون فلا يسقون قال أبو قلابة فهؤلاء سرقوا وقتلوا وكفروا بعد إيمانهم وحاربوا الله ورسوله)

لاستعراض الحديث من حيث السند ثم المتن الذي يستنكره الكثيرون ، ففيه وقفات :
 أما من حيث السند فقد راجع علماء الحديث ـــ المتقدمون منهم والمتأخرون ــ كتابيّ صحيح مسلم والبخاري وتوصلا لنتيجة تنم عن دقة بنسبة كبيرة، وأعجب لقول الشيخ متولي جرأته على الطعن والتجاهل، وأدناه يقول عن السند :
ـــ يقول الشيخ متولي (لو بان للبخاري ومسلم ما بان لغيرهما من علم بطرق ورواة هذا الحديث جرحا وتعديلا واتصالا وانقطاعا ما نسباه إلى رسول الله وما صححا نسبته إليه صلى الله عليه وسلم) أ هـ  !!

الرد من شرح أبن حجرلصحيح البخاري ، قوله : (عن أيوب عن أبي قلابة) كذا رواه البخاري وتابعه أبو داود عن سليمان بن حرب وكذا أخرجه أبو عوانة في صحيحه عن أبي داود السجستاني وأبي داود الحراني وأبو نعيم في المستخرج من طريق يوسف القاضي كلهم عن سليمان، وخالفهم مسلم (ص: 402) 
هنا الإمام أبن حجر يوثق من ذكر الحديث، منهم صحيح أبو عوانة، والمستخرج لأبو نعيم، إضافة لصحيح مسلم، فهؤلاء خمسة من كبار أئمة الحديث لا يبالي بقولهم الشيخ متولي ! 
كما أخرجه أبن حبان في صحيحه وأبن خزيمة، وهذا عدا من ذكر الحديث في كتب السنن والمساند .
فهل هذا سهو منه أم تعمد في التدليس وهو يشكو التدليس؟! .

أما للرد حول الرواة المدلسين في الصحيحين بحسب القائمة التي وضعها الشيخ متولي بعدد 20 فقرة
 فمن غير الممكن أن أضع رد لكل واحد بالبحث عنه وعن كل نقطة، إنما أبين للفقرتين 1و2 ، أي لأثنين فقط من الرواة يمكن من خلالهما أن نتعرف عن كيفية التناقض الذي مارسه الشيخ متولي في طعنه للصحيحين ورجالهما رضي الله عنهما :
عن الراوي (1) أبو قلابة، هنا من شرح عمدة القاريء: ( وَقَالَ : سُقُوط أبي رَجَاء وثبوته صَوَاب، وَيُشبه أَن يكون أَيُّوب سمع من ابي قلَابَة عَن أنس قصَّة العرنيين مُجَرّدَة، وَسمع من ابي رَجَاء عَن ابي قلَابَة حَدِيثه مَعَ عمر بن عبد الْعَزِيز فِي الْقسَامَة، وَفِي آخرهَا قصَّة العرنيين، فحفظ عَنهُ حَمَّاد بن زيد الْقصَّتَيْنِ عَن أبي رَجَاء 
عَن ابي قلَابَة، وَحفظ الْآخرُونَ عَن ابي قلَابَة عَن أنس قصَّة العرنيين.) أ هـ
هذا الراوي أبو قلابة من الدرجة الأولى أي ممن لا يضر تدليسهم كما يعرفه أهل الحديث .
المرتبة الأولى : من لم يوصف بذلك إلا نادراً بحيث لا ينبغي أن يُعد فيهم ، فروايتهم محمولة على الاتصال ، وإن لم يصرحوا بالسماع .
وهنا شرح أبن حجر لصحيح البخاري (فأخرجه عن هارون بن عبد الله عن سليمان بن حرب وزاد بين أيوب وأبي قلابة أبا رجاء مولى أبي قلابة، وكذا أخرجه أبو عوانة عن أبي أمية الطرسوسي عن سليمان وقال الدارقطني وغيره : ثبوت أبي رجاء وحذفه - في حديث حماد بن زيد عن أيوب - صواب ; لأن أيوب حدث به عن أبي قلابة بقصة العرنيين خاصة ، وكذا رواه أكثر أصحاب حماد بن زيد عنه مقتصرين عليها وحدث به أيوب أيضا عن أبي رجاء مولى أبي قلابة عن أبي قلابة وزاد فيه قصة طويلة لأبي قلابة مع عمر بن عبد العزيز كما سيأتي ذلك في كتاب الديات ووافقه على ذلك حجاج الصواف عن أبي رجاء فالطريقان جميعا صحيحان والله أعلم ) أ هـ

الراوي (2) حميد الطويل ، فقد حدّث عن أنس بن مالك رضي الله عنه، ومن خلاصة روايات المدلسين *ب 
وفيه (: 14ــ رواية (حميد الطويل عن أنس) – وهذا متفرع عن الضابط السابق – فحميد مدلس ، إلا أن ما يرويه عن أنس محمولٌ على السماع وإن عنعن فيه ، لأن روايته عنه تدور بين ما سمعه عنه مباشرة أو ما سمعه عن ثابت عنه ، قال حماد بن سلمة : (عامة ما يرويه حميد عن أنس سمعه من ثابت) .أ هـ

من الواضح أن الشيخ متولي إبراهيم يرفض كتاب الصحيح لأنه استخلص منهج آخر في علم الجرح والتعديل يخالف منهج الشيخين وباقي العلماء، لا أن الشيخين قد اخطآ ووثقا الرواة المدلسين، والدليل كلامه أعلاه 
( وأعني بمصطلح العنعنة عدم التصريح بالسماع سواء بصيغة عن أو بأي صيغة أخرى غير صريحة في السماع ولا مشاحة في الاصطلاح ) 
بمعنى انه لا يبالي بصيغة التدليس في تدليس التسوية أو في غيره من الأنواع !

بل إن من الغريب أن يثبت الشيخ متولي على نفسه التدليس الذي يطبل حوله، حيث قال في منتداه في الرابط أدناه، حول تدليس العنعنة، وهو يتعلق برواية مسلم عَنْ مُغِيرَةَ، في معرض رده على  الشيخ الدكتورمحمد الصاوي الذي نقض إدعاء الشيخ متولي تحريم آكل الربا دون موكله ! بعنوان ( الرد على الرد الفاضح) *ج 
قال وهو يراجع خطئه، بقبول عنعنة المغيرة لأنه صرح بالسماع من شيخه إبراهيم .!

أليس في سند حديث شرب أبوال الإبل الراوي الوليد بن المسلم وهو يدلس تدليس تسوية ؟
ومعناه (أن يُسقِط الراوي شيخ شيخه)، وفيه قد صرّح بلفظ (حدثنا) ؟  فلماذا التناقض ؟
والكلام هنا
صحيح البخاري كتاب المحاربين : حدثنا علي بن عبد الله حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا الأوزاعي حدثني يَحيى بن أبي كثير قال حدثني أبو قِلابَة الجَرْمِي عن أنس - رضي الله عنه - قال قَدِمَ على النبي - صلى الله عليه وسلم - نَفَرٌ مِن عُكْلٍ، فأسلَموا فاجتَوَوُا المدينة، فأمَرَهُم أن يأتوا إبِلَ الصَّدَقَة، فيشرَبوا مِن أبوالها وألبانها ، ففعلوا فصحُّوا ، فارتدُّوا وقتلوا رُعاتَها واستاقوا، فبَعَثَ في آثارِهِم فأُتِيَ بهم، فقطع أيهديهم وأرجلهم وسَمَلَ أعيُنَهم ، ثم لم يَحسِمهُم حتى ماتوا "

ــ قال الشيخ متولي (1 ـ بعض أسانيد هذا الخبر مقاطيع ، ولا حجة في المقاطيع )
وقال عن السبر (أما المجهولون الموثقون بالسبر سلمان أبو رجاء مولى أبي قلابة وزكريا بن يحيى الواسطي وعبد الله بن عبيد الله بن عمر بن الخطاب ، فبسبر جزئي ناقص توثيقا لا دليل على صحته،،، ألخ ) !

سلمان أبو رجاء، حدث عنه حجاج الصواف (الثقة) عندما استشار الخليفة عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه في القسامة، ذُكر في صحيح البخاري / الديات ، ومسند أبو عوانة وتاريخ دمشق .
يبدو أن الشيخ عزل نفسه في بيته، وهو يرى في نفسه أعلمية تفوق أعلمية علماء الأمة ! ، ثم أخذ بطرح كل الكتب التي بحثت في رواة الصحيحين، ومنها كتاب (هدي الساري) حيث قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
 ( وأما دعوى الانقطاع فمدفوعة عمن أخرج لهم البخاري، لما عُلم من شرطه، ومع ذلك فحكم من ذُكر من رجاله بتدليس أو إرسال أن تُسبر أحاديثهم الموجودة عنده بالعنعنة، فإن وُجد التصريح فيها بالسماع اندفع الاعتراض ، وإلا فلا ) ص 385 .
وأجاد د.عواد الخلف في كتابه ( روايات المدلسين في صحيح البخاري ) *ب
فقد أفرد للرواة كلٍ في طبقته، ثم وضع النتائج، ومنها كموجز : (ثانياً : أحاديث المدلسين في صحيح البخاري غير طاعنة في شرط الصحة ، وذلك لأن احتمال الانقطاع قد زال ، إما بإثبات التصريح بالسماع للمدلس المعنعن الذي لا تُقبل روايته إلا بذلك، أو ما يقوم مقام التصريح بالسماع من اعتبارات قبول عنعنة المدلس )
ثم يقول معلقاً على عبارة الحافظ ابن حجر رحمه الله في خاتمة كتابه ص 591:
( أقول بعد هذا السبر والتحليل : نعم، اندفع هذا الاعتراض، ولله الحمد والمنة) أهـ

أقول للشيخ متولي أن من أمثلة ما نعيشه اليوم في كلام الناس حولنا الموهم لغاية أو طبع فكثير، ولا يُعقل أن نهمل كل ما جاءوا به جملةً وتفصيلاً، وإلا لانقطعنا من الناس أجمعين.
 فكيف يمكن ان نهمل ما يصلنا من الوحي من أحكام ؟ 
وهذه غاية الإمامين في تنقية الأحاديث النبوية رضي الله عنهما، وقد أتمّا هذه الغاية السامية على مراد الله بإذنه وفضله تعالى، جزاهما الله الجنة .

أما عن متن الحديث النبوي الذي يشير لشرب بول الإبل من قبل أناس لجأوا إلى مرابض الإبل، ففيه وقفة، 
فكيف نتقبل أن النبي(ص) مثّل بالمرتدين سارقي الإبل؟ 
ثم أخرجه البخاري في كتاب الوضوء، وليس خانة الطهارة كما فعل النسائي عندما أخرجه في مسنده ضمن كتاب الطهارة (باب ما جاء في التشديد في البول حتى باب ما جاء في بول ما يؤكل لحمه) !
قال أبن حجر في شرحه أن البخاري لم يبين حكمه لوجود اختلاف، إنما في هذا معنى أن بول الإبل غير نجس لاقترانه بالغنم، وخالفه الإمام بدر الدين العيني في شرح العمدة صرّح بعدم طهارة بول الإبل موافقةً لأبي حنيفة والشافعي وغيرهم رحمهم الله، قال (والاستشفاء بالحرام جائز عند التيقن)، وقد بين علة الأمر بها قال 
(فإن قلت: هل لأبوال الإبل تأثير في الاستشفاء حتى أمرهم صلى الله عليه وسلم بذلك؟ 
قلت: قد كانت إبله صلى الله عليه وسلم ترعى الشيح والقيصوم، وأبوال الإبل التي ترعى ذلك وألبانها تدخل في علاج نوع من أنواع الاستشفاء، فإذا كان كذلك كان الأمر في هذا أنه عليه الصلاة والسلام عرف من طريق الوحي كون هذه للشفاء، وعرف أيضا مرضهم الذي تزيله هذه الأبوال، فأمرهم لذلك) أ هـ

والرأي هنا مغاير لما قاله الإمام أبن تيمية رحمه الله في فتاواه: (الدليل الثاني‏:‏ الحديث المستفيض، أخرجه أصحاب الصحيح وغيرهم من حديث أنس ابن مالك‏:‏ أن ناسًا من عُكْل أو عُرَينة قدموا المدينة فاجتووها،،،، فوجه الحجة أنه أذن لهم في شرب الأبوال، ولابد أن يصيب أفواههم وأيديهم وثيابهم وآنيتهم، فإذا كانت نجسة وجب تطهير أفواههم وأيديهم وثيابهم للصلاة، وتطهير آنيتهم، فيجب بيان ذلك لهم؛ لأن تأخير البيان عن وقت الاحتياج إليه لا يجوز، ولم يبين لهم النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجب عليهم إماطة ما أصابهم منه، فدل على أنه غير نجس، ومن البين أن لو كانت أبوال الإبل كأبوال الناس، لأوشك أن يشتد تغليظه في ذلك‏.‏) أ هــ

أما المثلة، فقد جاء في عمدة القاريء ( وإنما فعل النبي صلى الله عليه وسلم بما فعل قصاصا؛ لأنهم فعلوا بالرعاة مثل ذلك، وقد رواه مسلم في بعض طرقه، ولم يذكره البخاري، قال المهلب : إنما لم يذكره؛ 
لأنه ليس من شرطه، ويقال: فلذلك بوب البخاري في كتابه، وقال: باب إذا حرق المشرك هل يحرق؟ )
وجاء في الفتح لأبن حجر ما يهدأ النفس، وفيه (وذهب آخرون الى أن ذلك (أي المثلة) منسوخ قال بن شاهين عقب حديث عمران بن حصين في النهي عن المثلة هذا الحديث ينسخ كل مثلة وتعقبه بن الجوزي بأن ادعاء النسخ يحتاج إلى  تاريخ قلت (القول لبن حجر) يدل عليه ما رواه البخاري في الجهاد من حديث أبي هريرة في النهى عن التعذيب بالنار بعد الإذن فيه وقصة العرنيين قبل إسلام أبي هريرة وقد حضر الإذن ثم النهي وروى قتادة عن بن سيرين أن قصتهم كانت قبل أن تنزل الحدود ولموسى بن عقبة في المغازي وذكروا أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى بعد ذلك عن المثلة بالآية التي في سورة المائدة وإلى هذا مال البخاري وحكاه أمام الحرمين في النهاية عن الشافعي) أ هـ

السؤال الآن: إن كان البول ما تعفه الأنفس بلا شك حتى ولو كان مما يؤكل من الدواب، مع أن المراد منه هو التداوي للضرورة، فكيف الحال ؟ وما قول العلماء؟

ليس من الغريب في وقتنا الحالي الذي كَثُرت فيه الأوبئة المستعصية ــ كالسرطان أعاذنا الله منه ــ أن يلجأ له المريض الواشك على الموت بالتعلق بالأسباب برحمة منه تعالى، فلعل الأجل لم يحن، وهو إن نظرنا إلى كلام الله تعالى فقد رخّص أكل الميتة والدم ولحم الخنزير أتقاء الهلكة، فقد اتفق ما قرأته من العلماء حول ذلك، 
إلا أن الشيخ الإمام أبن تيمية رحمه الله له وجوه في عدم القبول بشرب البول في التداوي، وهو ما يواجه القبول بها بمنطق القاعدة الشرعية (الضرورات تبيح المحضورات)  
 وفصّل هذا في فتاواه ( الجزء 21، الطهارة) بأن لا ضرورة في التداوي ببول الإبل، بقوله رحمه الله : 
(فإن قيل‏:‏ فقد أباحها للضرورة، والمتداوي مضطر فتباح له، أو أنا نقيس إباحتها للمريض على إباحتها للجائع بجامع الحاجة إليها‏،،،، قلت‏:‏ أما إباحتها للضرورة فحق، وليس التداوي بضرورة لوجوه‏ ،،،، وثانيها‏:‏ أن الأكل عند الضرورة واجب‏.‏ قال مسروق‏:‏ من اضطر إلى الميتة، فلم يأكل فمات، دخل النار، والتداوي غير واجب ومن نازع فيه‏:‏ خصمته السنة في المرأة السوداء التي خيرها النبي صلى الله عليه وسلم بين الصبر على البلاء ودخول الجنة، وبين الدعاء بالعافية‏.‏ فاختارت البلاء والجنة‏.‏ ولو كان رفع المرض واجبًا، لم يكن للتخيير موضع، كدفع الجوع، وفي دعائه لأبي بالحمى، وفي اختياره الحمى لأهل قباء، وفي دعائه بفناء أمته بالطعن والطاعون، وفي نهيه عن الفرار من الطاعون‏ ،،، ورابعها‏:‏ أن المرض يكون له أدوية شتى، فإذا لم يندفع بالمحرم، انتقل إلى المحلل، ومحال ألا يكون له في الحلال شفاء أو دواء، والذي أنزل الداء، أنزل لكل داء دواء إلا الموت، ولا يجوز أن يكون أدوية الأدواء في القسم المحرم، وهو سبحانه الرؤوف الرحيم‏.‏ وإلى هذا، الإشارة بالحديث المروي‏:‏ ‏(‏إن الله لم يجعل شفاء أمتي فيما حرم عليها‏)‏، بخلاف المسغبة فإنها ـ وإن اندفعت بأي طعام ـ اتفق، إلا أن الخبيث إنما يباح عند فقد غيره، فإن صورت مثل هذا في الدواء فتلك صورة نادرة؛ لأن المرض أندر من الجوع بكثير، وتعين الدواء المعين وعدم غيره نادر، فلا ينتقض هذا.‏ على أن في الأوجه السالفة غنى‏ ) 


نفهم من هذا أن الحديث صحيح، فليس أحرص من علماء الأمة المتأخرين مثل أبن تيمية رحمه الله في أمور الحرام والحلال والفتوى حولها، إنما الإشكال هو اختلاف العصر الذي يجعل المحضورات رأفة من الله تعالى، وأن اللجوء إلى بول الإبل ليس في كل مرض متناول دواءه في اليد، بل الحل الأخير ولو على كراهة مثل بتر اليد، عافانا الله .

تبقى أخيراً مسألة فاصلة هامة راودتني، وهي إن كان المتن غير مقبول، فهل صنّفه علماء الحديث بأنه شاذ 
ولو كان سنده صحيح؟ أليس هذا ما احتج به الشيخ متولي إبراهيم ؟
والجواب: لم أجد أي قول بأنه من الأحاديث الشاذة أو من الغرائب، بل لم أجد الحديث ضمن ما حكاه الحاكم في مستدركه، وقد غلط في تخطئة للبخاري رحمه الله عندما وصف أن هناك أحاديث شاذة في الصحيح، لكنه لم يعرف موطنها ما هي إنما عرفه بقلبه ! . ما أفظع ما جاء به الحاكم وكتابه المليء بالبدع .

أما احتمال أن تكون الآية 33 من سورة المائدة منسوخة، وهي التي نزلت بسبب من اجتووا الإبل، فقد يتغير الموضوع برمته ويستبين عدم العمل بالحديث، ونص الحديث عن أسباب النزول هو (عن أنسِ بنِ مالِكٍ بِهذا الحديثِ - يعني حديثَ العُرَنيِّينَ - قال فيهِ : فبعثَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ في طلبِهم قافلةً فأُتيَ بِهم فأنزلَ اللَّهُ في ذلِك : إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا الآيةَ .) 
وبما أن النسخ لا يدخل إلا الأحكام ، فلا يدخل النسخ على الأخبار وهو مذهب جمهور أهل العلم، فهل اجمع العلماء أنه منسوخ ؟ أختلف العلماء فيها، وهذا قول النووي رحمه الله .

الأغرب أن الشيخ متولي الذي جال غاضباً على صحيح البخاري ومسلم رحمهما الله لم يذكر أي شيء عن احتمال نسخ الآية وشرب البول بالتبعية، حتى يكون له قرين حجة قوي مع السند !
بل أن ما كتبه يدل على أنه لم يعرف (أو لم يبال) بأن حادثة ردة قوم القوم وقتلهم الراعي وسرقة الإبل هي سبب نزول الآية وفيها بعث السرية وأميرها جرير بن عبد الله البجلي، وقيل غيره .
هذا ما كتبه عن المتن الذي رآه بعيد عن الواقع، قال : (وذلك لأن صحة الإسناد عند جمهرة المحدثين والأصوليين تعنى العلم الذي يعني غلبة الظن ورجحانه، ولا تعني اليقين ولا الموافقة لحقيقة الأمر وواقع الحال بالضرورة، وهذا معناه أن سند الخبر قد يصح بينما يكون معنى متنه في حقيقة الأمر وواقع الحال باطلا )

فهل هو الجهل بالحديث وكتب السيرة والتاريخ الذي سرده الطبري، وقد درس في الأزهر وليس من عامة الناس، أم أنه الغل الذي أصاب قلبه بتأثير كلام القرآنين منكري السنة ؟ ! الله أعلم ، هداه الله .

ـــ يقول الشيخ متولي (بل ولو بان لهما ما بان لعلماء الطب والكيمياء والفيزياء في العصر الحديث في أبوال الإبل ما نسبا هذا الحديث إلى رسول الله وما صححا نسبته إليه صلى الله عليه وسلم حتى مع صحة إسناده عندهما ) !!
مع أن البدو في الصحراء عرفوا فوائد بول الإبل في معالجة أمراض المعدة والقروح، وما زالوا يخلطوه بلبن الإبل، وهذا ما توصل إليه العالم العربي أبن سينا في كتابه القانون .




أما حديثاً فقد نُشرت مقالات عديدة لإبحاث من ذوي الاختصاص في العلوم الإحيائية والطب منهم الباحثة الدكتورة (فاتن خورشيد) مع فريق بحث من 15 فرد لفعاليته في مكافحة السرطان، وقد حصلت على تصريح بالدواء على شكل كبسولات 3 مرات . كما نقلت الخبر قناة الجزيرة في برنامج (ياهلا - بول الابل هل يعالج السرطان) منشور في اليوتيوب 4 أجزاء، حيث أكدت أن الاتصالات مستمرة من قبل جهات عالمية مختصة للحصول على التركيبة ، منها الصين . وفي موقع طبي نشر براءة الاختراع الخاص بالدكتورة فاتن خورشيد، 
 (الاختراع الأوربيه بتاريخ 17.6.2015 بناء على أبحاثها العلميه التي تم فيها فصل وتصنيع الجزء الفعال
 في أبوال الابل والذي يعمل كمضاد للسرطان) . *د

كما تم نشرعدة مصادر تؤكد فوائده مثل موقع (إعجاز) وموقع الإسلام سؤال وجواب (83423)
والغريب رأيت إعلان بيع البول في موقع أمازون ، والطلب عليه .
لكن يبقى إشكالية احتواء البول على مواد ضارة تؤثر على الجسم لكون البول هو في طبيعته يحوي على سموم الجسم، وهنا يجدر الإشارة أن التجارب الطبية مستمرة، كما على سم الأفعى قديماً، والتي ما كانت مقبولة لطبيعتها الضارة، واليوم هي علامة للدواء عالمياً .

 كل ما سبق مستشهدين بالآية والحديث النبوي الشريف :
قال الله تعالى في سورة الغاشية الآية 17 (أَفَلاَ يَنظُرُونَ إِلَى ٱلإِبْلِ كَيْفَ خُلِقَتْ)
وفي مسند أحمد عن أبن عباس قال، قال النبي(ص) (إنَّ في أبوالِ الإبلِ وألبانِها شِفاءٌ للذَّرِبةِ بطونِهم)
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الوادعي | المصدر : صحيح أسباب النزول | الصفحة أو الرقم : 96 | خلاصة حكم المحدث : رجاله رجال الصحيح وأصله في صحيح البخاري ( موقع درر الحديث/ 24)

فعلاً يا شيخ متولي (ما هكذا تورد الإبل) .
أتق الله ولا توصم الشيخين بالنفاق لأنهما ثبّتا حديث ( من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار) في صحيحيهما رضي الله عنهما .




أقول للنصارى الذين يتلقفون كلام الطاعنين مثل إسلام بحيري والشيخ متولي وغيرهم:
كفاكم طعناً بالإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم، فقد أصابكم العمى مما في كتابكم المقدس 
27 فَقَالَ لَهُمْ رَبْشَاقَى: [هَلْ إِلَى سَيِّدِكَ وَإِلَيْكَ أَرْسَلَنِي سَيِّدِي لأَتَكَلَّمَ بِهَذَا الْكَلاَمِ؟ 
أَلَيْسَ إِلَى الرِّجَالِ الْجَالِسِينَ عَلَى السُّورِ لِيَأْكُلُوا عَذِرَتَهُمْ وَيَشْرَبُوا بَوْلَهُمْ مَعَكُمْ؟] سفر الملوك الثاني ( 18 : 27 )
وأقول للملحدين : هداكم الله
( إِنَّ ٱلَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِيۤ آيَاتِنَا لاَ يَخْفَوْنَ عَلَيْنَآ أَفَمَن يُلْقَىٰ فِي ٱلنَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِيۤ آمِناً يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ 
ٱعْمَلُواْ مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) الأعراف الآية 180
وللمطبلين من الشيعة : راجعوا رواياتكم عن المعصوم وقد وافق على الحديث جملة من علماءكم.

أخيراً يبقى التداوي بهيئة فتوى ولا إجبار، فمن الأسلم لمن لم يتقبل ما في الحديث ولا العلاج أن يعمل بحديث نبوي متداول ( أستفتِ قلبك) فيتركه ، لا أن يطعن بالصحاح ورجاله رضي الله عنهم .
تم ولله الحمد وأسأله العفو والعافية .


ــــــــــــــــــــــــــ